الرئيسية التسجيل مكتبي  
للاقتراحات والملاحظات نرجو ارسال رساله واتس اب او رساله قصيره على الرقم 0509505020 الاعلانات الهامه للمنتدى

اعلانات المنتدي

   
.

   
 
العودة   ::منتديات بالحارث سيف نجران :: > منتدى الفرسان والرياضه > الخيل والأبل,,الرمايه والصقور
 
   
إضافة رد
   
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
   
 
قديم 04-13-2010, 02:50 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
**الامتيـاز الـذهبي**

الصورة الرمزية رامي

إحصائية العضو







 

رامي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : الخيل والأبل,,الرمايه والصقور
افتراضي الابل وتناسلها

يختلف موسم تناسل الإبل باختلاف المناطق ، ولكن المألوف أنه مصاحب لحلول الفصول الرطبة ، وقد يحدث التناسل في فصل الصيف .

وتصبح ذكور الإبل بالغة جنسياً عندما تبلغ 4- 5 سنوات ، بينما تبلغ الإناث عند عمر 3-4سنوات ، ومع هذا فهي لا تتكاثر إلا عندما تكبر ، والأنثى تظل قادرة على الإنجاب حتى يصل عمرها إلى ثلاثين سنة .

وفترة الحمل في النياق سنة كاملة إلا إذا جرّت الناقة فقد يصل الحمل إلى 14 شهراً .

ويصبح البعير قادراً على الضراب وهو جذع ( ابن خمس سنوات ) ، وتقول البادية ( الجذع لذع والثني وني ) . ويصبح البعير فحلا كاملاً عندما يكون رباعاً .

ولقاح الأنثى وهي صغيرة بين 3-4 سنوات مضر بها ، إذ أن رحمها لا يزال في طور النمو والاكتمال .

وهياج الإبل عادة في فصل الشتاء ، عندما تبرد الأرض ويبدأ النبات بالظهور . وذلك في فصل أكتوبر حتى نهاية مارس تقريباً .

ويقوم الجمل أثناء هيجانه خلال فصل التلقيح ( وحتى في غيره من الفصول ) بشم المنطقة التناسلية للأنثى ، وبولها وبعرها ( دمنها ) ، وتقول البادية ( يكرفها ) ، ثم يرفع الفحل رأسه عالياً مع فتل شفته العليا إلى الخلف ، وقد يعض الجمل الأنثى قرب منطقتها التناسلية أو خلف السنام ، وفي بعض الأحيان تكون العضة قوية حتى يسيل منها الدم .

والجمل العربي يطلق هديراً متكرراً عندما يقترب من الأنثى مع رفع رأسه عالياً وهو ما يفعله عند القتال أيضاً ، ثم يقوم الجمل الهائج بإبراز شقشقته ، ويسميها البدو هدّاره ، ويحك مؤخرة رأسه ( قذاله ) بكتفه .وقد تعوذ رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأيهمين ، وهما السيل والجمل الهائج ، قال الشاعر :

رغى عقب التمتمة والهديري من خوف مصقول ٍ يقص العتاري



وبالمقابل تستجيب الأنثى لهذه المغازلة مع إظهار رغبتها ورضاها ، حيث تقوم بفحج أرجلها الخلفية ثم تتبول ببطء أمام الفحل مبدية أعضاءها التناسلية ، وقد تقوم بحك جانبها بجانبه فتزيد من هياجه ، أما الأنثى المحجوزة عن الفحل فتقوم بالرغاء بشدة وتتمرغ على الأرض ، وتخبط الأرض بأرجلها مع القفز والرمح ويقال لها ( ميسّر ) .

والإبل هي الحيوانات الوحيدة من ذات الخف التي تقوم بعملية الضراب وهي باركة على الأرض . وعادة تبرك الناقة وهي في حالة التجسير على الأرض تلقائياً عندما يقترب منها الفحل . وإن لم تفعل فإن الفحل يرغمها على البروك بإحدى وسائله ، كأن يقوم بتمرير أنفه على طول رأسها ورقبتها وجانبها حتى يصل إلى منطقتها التناسلية . فيفرك أنفه ويحكه بها ، كما يحكها برقبته أيضاً ، ثم يضع رقبته على رقبتها أو على ظهرها ، ويضغط عليها إلى أسفل بثقله الكامل ، وتقول البادية ( يحنكها ) . فإن لم تستجب يقوم بعضها في يدها وعند هروبها يطاردها ورقبته ممدودة وتقول البادية ( يسنّها ) .

ومن الاعتقادات الخاطئة أن الفحل لا يضرب أنثاه بحضور إنسان ، وهذا غير صحيح . إلا أن بعض الفحول أثناء فصل الهياج تسلك مسلكاً عدائياً مخيفاً عند تلقيح إناثها حتى أن بعضها قد يقتل الحيوانات التي تعترض طريقه وقد يقتل الإنسان.

ويمكن للفحل الواحد أن يلقح 70 أنثى خلال الموسم .









آخر تعديل متروجانا يوم 04-13-2010 في 03:53 AM.
رد مع اقتباس
 
   
إضافة رد

   
 
مواقع النشر (المفضلة)
 
   


   
 
 
 
   

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



مواقع صديقه


الساعة الآن 04:44 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
حقوق الطبع محفوظه لمنتديات بالحارث سيف نجران