الرئيسية التسجيل مكتبي  
للاقتراحات والملاحظات نرجو ارسال رساله واتس اب او رساله قصيره على الرقم 0509505020 الاعلانات الهامه للمنتدى

اعلانات المنتدي

   
.

   
 
العودة   ::منتديات بالحارث سيف نجران :: > الأقــســـام الــعـــامــة > تـــاريــخ وأنســــــاب
 
   
تـــاريــخ وأنســــــاب تاريخ وانساب ملوك ورؤساء وامراء وقبائل

إضافة رد
   
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
   
 
قديم 06-25-2010, 04:55 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الاداره

الصورة الرمزية admin

إحصائية العضو






 

admin غير متواجد حالياً

 


المنتدى : تـــاريــخ وأنســــــاب
افتراضي سبب تسمية ” مصر ” بالغة العربية ” مصر ” و باللغة الإنجليزية (ايجبت) ” Egypt ”

سبب تسمية ” مصر ” بالغة العربية ” مصر ” و باللغة الإنجليزية ” Egypt ”


مصر .. أو كما يطلق عليها ” أرض الحضارات ” في تاريخ الإنسانية ، لها معالمها الحضارية المتميزة والثروة المعرفية الضخمة – طوال سبعة آلاف سنة من عمر الزمن – التي مكنتها من السيادة والتفوق والريادة دائماً في العلوم والفنون والثقافة والعمارة وفي جميع مجالات الإنسانية لقد كانت لمصر دائماً خصوصيتها التي تنفرد بها علي كل الحضارات والأمم ،


وهي تعتبر أقدم دولة في العالم لها كيان مجتمعي واحد بحدوده الجغرافية الحالية ، فقد أطلق أسم مصر علي المنطقة التي تضم حوض النيل الأدنى أي المنطقة الممتدة من النوبة جنوباً حتى البحر المتوسط شمالاً ، ومن البحر الأحمر شرقاً حتى الأراضي الليبية غرباً .. وهذه المنطقة كانت مشوار نهر النيل الذي بدأ مسيرته من قلب أفريقيا من منطقة البحيرات العظمى حتى يصل إلى قلب السودان الشمالي حيث تتدفق في شريانه الرئيسي مياه الروافد الحبشية التي استمدت مياها من الأمطار ، ثم يبدأ النهر في الاستقرار بعد أن يجتاز منطقة الجنادل جنوب أسوان ، ويستمر كذلك إلي أن يبلغ مصبيه علي البحر المتوسط ،


ومصر من المناطق القليلة في العالم التي حافظت علي أسمها طوال مراحل تاريخها أي أن أسم مصر ظل علماً علي هذه المنطقة دون تغيير ..


ولكن كيف أطلق أسم مصر ؟

هناك آراء متعددة منها ما قاله العرب من أن هذه المنطقة سميت بإسم مصر قبل الطوفان ” طوفان نوح ” عندما نزلها نقراوس بن مصرايم بن مركابيل بن روابيل بن غرياب بن آدم عليه السلام وقد أسماها نقراوس علي أسم أبيه ” مصرايم ” تكريماً له وتعبيراً عن تقديره وحبه له ،

يري آخرون أنها سميت بهذا الاسم نسبة إلي مصر بن بنصر بن حام بن نوح الذي نزلها بعد الطوفان ,


ويري آخرون أن مصر لفظ اطلقة العرب لكثرة الخير والنماء وايضا الحضارة التى كانت تشعها تلك البقعة على كل من حولها ولنا فى قصة سيدنا يوسف خير دليل وبرهان على ذلك .


وقد عرفت مصر في العهد الفرعوني بأسماء منها ” كيمبيت ” وتعني الأرض السوداء وتمييزاً لها عن الأراضي الصحراوية الصفراء والجبلية الحمراء “وثيميرا” أو “ثامير” وتعني أيضاً الأرض السمراء الخصبة ،

ومن الأسماء التي أطلقت علي مصر وعلي مدينة ممفيس “هيكو بتاح” أو “كوبتاح” أي قصر أو منزل أو أرض الإله بتاح ومن هذه الكلمة أشتق اليونانيون Aigyptus ومنها اشتق اسم مصر الحالي Egypt

ويقال فأن كلمة Egypt بالانجليزية مأخوذة من اسم مصر قديما بالقبطية و هي مزيج من اليونانية و الهيروغليفية و اسم مصر قديما كان مكون من ثلاثة مقاطع ها - كا - بتاح ha - ka - ptah

بمعنى روح - الآله - بتاح .

و الآله بتاح في الحضارة الفرعونية كان آله الحرف و الصناعة و الفنون و هو ما أشتهرت به مصرنا الحبيبة و لهذا سميت

بمسكن روح الآله بتاح و في اللغة القبطية سميت hakaptah .

مع أنتشار اللغة اليونانية في العالم كله تحولت hakaptah في اللغة القبطية الى egapthah باليونانية و منها

تحولت الى أيجيبتوس egyptos في اليونانية الحديثة و منها جاءت كلمة أيجيبت egypt في الانجليزية .

و لهذا سمي أهل مصر بالاقباط نسبة لبلدهم ها - كا - بتاح . و لما أتي الفتح العربي الإسلامي لمصر أطلقوا على أهلها لقب :-

( قبط ) و هي تعريب ها - كا - بتاح .
وثقال أيضا أن أصل كلمة مصر فهى كانت فى القدم تسمى أيجوبت وتعنى أرض النار ولكن مع تقدم العصور سميت Egypt

وكلمة مصر لغة تعني البلاد التي علي الحدود ، البلاد الوفيرة الخيرات وتعني الحضر .. لقد سميت مصر لأنها كل ذلك بل والأكثر من ذلك أنها البلد والأرض التي جاء ذكرها في القرآن الكريم .

يقول الدكتور جمال حمدان في كتابه “شخصية مصر” تنفرد مصر بين العرب ولكن موقعها الجغرافي يأتي ليمنحها المزيد من التفرد وأبرز ما في هذا الموقع أنه كالقلب من الجسم ، وواسطة العقد ، وهمزة الوصل بين آسيا العربية وأفريقيا العربية وكما قال الغازي الشهير نابليون بونابارت عندما قاد الحملة الفرنسية على مصر ( مصر هي قلب الكرة الأرضية من إحتلها سيطر على العالم كله ) .

وإذا كان المتفق عليه أن مصر جزء من المشرق العربي وإذا كان البعض رآها تجمع ما بين المشرق والمغرب فإنها هي التي قدمت المغرب العربي إلي المشرق تاريخياً وجغرافياً .







التوقيع

من القلب الى القلب بالحارث سيف نجران

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-25-2010, 04:58 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الاداره

الصورة الرمزية admin

إحصائية العضو






 

admin غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : admin المنتدى : تـــاريــخ وأنســــــاب
افتراضي

كما قيل
أن مصر في اللغة القبطية القديمة كانت تنطق ايقيبت ونظرا لأنها ثقيلة على اللسان فتم تحريفها إلى Egypt لأنها أسهل في النطق
وأتمنى أن تكون معلومة مفيدة للجميع المصدر







التوقيع

من القلب الى القلب بالحارث سيف نجران

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-25-2010, 07:09 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الاداره

الصورة الرمزية admin

إحصائية العضو






 

admin غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : admin المنتدى : تـــاريــخ وأنســــــاب
افتراضي

أقباط؛ جمع قبطي، وهو اسم كان يدل على ساكني وادي النيل من المصريين قبل دخول الإسلام ثم انحصر استخدام كلمه قبطي بعد الفتح العربي لتدل علي المسيحيين المصريين علي مر العصور.

قبل دخول العرب إلى مصر كانت كلمة "قبط" تدل على أهل مصر دون أن يكون للمعتقد الديني أثر على ذلك الاستخدام، إلا أنه بسبب كون المسيحية كانت الديانة السائدة بين المصريين وقت دخول العرب المسلمين مصر فقد اكتسب الاسم كذلك بعدا دينيا حيث رفض الملوك المسلمين تسميتهم بالاقباط لتمييز المسلمين عن المسيحيين في البلاد ،حيث انحصرت كلمه قبطي علي مر العصور لتشير للمسيحيين قي مصر وكذلك في الخطاب الرسمي للدلالة على المسيحيين المصريين تحديدا. الاقباط هم أكبر اقليه مسيحيه في الشرق الاوسط يتركز معظمهم في جمهوريه مصر العربيه الي جانب السودان وليبيا ودوله اثيوبيا فضلا عن الدول الغربيه.







التوقيع

من القلب الى القلب بالحارث سيف نجران

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-25-2010, 07:10 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الاداره

الصورة الرمزية admin

إحصائية العضو






 

admin غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : admin المنتدى : تـــاريــخ وأنســــــاب
افتراضي

الكلمة العربية قبط هي تعريب للكلمة القبطية گِپْتياس، من اليونانية أَيْگُپْتيوس Αιγύπτιος التي تعني مصري؛ من أَيْگُپْتوس Αίγυπτος، الاسم اليوناني لمصر، الذي يظن أنه ربما يكون تحريفا لـ"حوط كا بتاح" أي مَحَطُّ روح بتاح' اسم معبد بتاح في منف، العاصمة القديمة.

في بعض اللهجات العربية تنطق فيها القاف جيما غير مصوتة (خرساء) مماثلة للجيم في لهجة القاهرة والدلتا، مما يجعل نطق الاسم المعرب في هذه الحالة قريبا جدا من الاسم اليوناني.

كانت قد اقتُرحت فرضية أن تكون لفظة قبط العربية تعريبا للاسم اليوناني لبلدة قفط في صعيد مصر، كُپتُس Κοπτος؛ إلا أن هذه الفرضية لم تعد تلقى قبولا الآن بوجه عام، وربما كان العكس هو الصحيح، أي أن تكون البلدة اكتسبت اسمها من كونها "حاضرة مصر"







التوقيع

من القلب الى القلب بالحارث سيف نجران

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-25-2010, 07:10 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الاداره

الصورة الرمزية admin

إحصائية العضو






 

admin غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : admin المنتدى : تـــاريــخ وأنســــــاب
افتراضي

أصل الأقباط
كلمة "قبط " Gupt Gypt أطلقتها المدن اليونانية على الجالية المقدونية التي أرسلتها لتحكم مصر، وفي العهد البطلمي كان هناك اضطهاد للمصريين، من قبل القبط (السلالة البطلمية الحاكمة) ويقال أيضا أن كلمة قبط اشتقت من اسم الملك البطلمي أقبتوس Agyptius والذي يعرف أيضا ب بطليموس الثاني Potlomy II، وتم إطلاقها على سلالته تمييزا لها عن المصريين، وبعد ذلك تم إطلاقها على جميع يونانيين الأصل تمييزا لهم عن المصريين الأصليين، وفي عصر البطالمة تم حظر المصريين من حكم بلدهم واستخدامهم كجنود وعمال فقط، وبعد دخول الرومان مصر، رحب بهم المصريين لتخليصهم من الحكم البطلمي، لكن القبط رفضو الحكم واعتنقو الديانة المسيحية فيما بعد (بسبب عداء المسيحية الشديد للرومان في ذلك الوقت) وبعد اعتناق القبط المسيحية تركو جميع أماكن العمل وتفرغو للعمل كرهبان في مدينة طيبة thebes في صعيد مصر بعد طرد الرومان لهم من الإسكندرية، وبعد دخول البزنطيين المسيحيين مصر بدأ القبط بناء الأديرة في الإسكندرية وظهور العديد من الرهبان القبط المشهورين وتم ترك مساحة لهم من قبل البيزنطيين (بينما اضطهدو المصريين الذين كانو يدينون بالوثنية واليهودية وقتها) ولكن أيضا تم منع القبط من الحكم تماما واتخاذ حكام رومان (بيزنطيين)، واستمر اضطهاد المصريين واستخدامهم كعمال فقط، ورفض المصريين العمل في الجيش البيزنطي.

إلى أن قدم المسلمين بقيادة عمرو بن العاص بالاستعداد لجهاد البيزنطيين وضم مصر تحت الحكم الإسلامي ،وكانت هناك مباحثات واتفاقات عسكرية بين المصريين (الأقباط) والمسلمين لكي يساعدوهم في تحرير مصر، وتم بالفعل طرد آخر جندي بيزنطي من مصر بمساعدة المصريين، وبعد الفتح الإسلامي لمصر أشهر الكثير من المصريين (الأقباط) إسلامهم، إلا أنه مع مرور الزمن انحصر استخدام لفظ (أقباط) في الإشارة إلى المسيحيين من أبناء مصر دون المسلمين.







التوقيع

من القلب الى القلب بالحارث سيف نجران

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-25-2010, 07:11 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الاداره

الصورة الرمزية admin

إحصائية العضو






 

admin غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : admin المنتدى : تـــاريــخ وأنســــــاب
افتراضي

الدراسات الحديثة
أظهرت دراسة[1] Hassan et al. على تغيرات الجين Y الذكوري بين سكان السودان أن نسبة السلالة J1 تمثل 39.4 في المائة بين أقباط السودان وهي أكبر نسبة(J1 نسبتها 39.4% وE-M78 نسبتها 15.15% وR1b نسبتها 15.15% وE3b* نسبتها 6% وB نسبتها 15.15% وJ2 نسبتها 6% وK* نسبتها 3%)، والسلالة J1 هي سلالة تعرف على أنها سامية تميز السلالة الإبراهيمية سواء بين المسلمين الإسماعيليين أو بين اليهود الاسحاقيين. ونتيجة فحص أقباط السودان تعكس السلالات في أقباط مصر لأن هجرة هؤلاء الأقباط إلى السودان حدثت في القرنين الماضيين فقط. والمشهور عند المؤرخين أن الأقباط سلالة حامية، مما يؤكد ضعف الروايات التي تصنف الشعوب إلى سامية وحامية.

من سفر التكوين: 32 هؤُلاَءِ قَبَائِلُ بَنِي نُوحٍ حَسَبَ مَوَالِيدِهِمْ بِأُمَمِهِمْ. وَمِنْ هؤُلاَءِ تَفَرَّقَتِ الأُمَمُ فِي الأَرْضِ بَعْدَ الطُّوفَانِ. 21 وَسَامٌ أَبُو كُلِّ بَنِي عَابِرَ، أَخُو يَافَثَ الْكَبِيرُ، وُلِدَ لَهُ أَيْضًا بَنُونَ. 6 وَبَنُو حَامٍ: كُوشُ وَمِصْرَايِمُ وَفُوطُ وَكَنْعَانُ. 2 بَنُو يَافَثَ: جُومَرُ وَمَاجُوجُ وَمَادَاي وَيَأوَانُ وَتُوبَالُ وَمَاشِكُ وَتِيرَاسُ.

حسب سفر التكوين العبرانيين والمصيريين لا يلتقون إلا عند السلالة الأصل التي تفرقت منها الأمم، لكن في علم الجينات تجمعهم سلالة حديثة جدا وهي J1e







التوقيع

من القلب الى القلب بالحارث سيف نجران

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-25-2010, 07:12 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الاداره

الصورة الرمزية admin

إحصائية العضو






 

admin غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : admin المنتدى : تـــاريــخ وأنســــــاب
افتراضي

كلمات ذات علاقة
من اسم الشعب والبلد اشتق العرب قبل الإسلام اسم قَباطي للدلالة على نوع من النسيج الفاخر كان يصنع في مصر وبه كانت تكسى الكعبة في مكة منذ ما قبل الإسلام. كما أنه هناك الملابس الداخليه التي كانت تصنع بمصر ويطلق عليه لفظ (القبطيه)حيث كان العرب في الجاهليه لا يلبسون ملابس داخليه، وكان يتم تصديرها للجزيره العربيه نظرا لجودتها. اللغة القبطية هي الشكل الأخير الذي وصلت إليه اللهجه المصرية.







التوقيع

من القلب الى القلب بالحارث سيف نجران

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-25-2010, 07:12 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
الاداره

الصورة الرمزية admin

إحصائية العضو






 

admin غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : admin المنتدى : تـــاريــخ وأنســــــاب
افتراضي

الكنيسة القبطية
من المعروف ان الكنيسة الأرثوذكسية والقبطية على وجه التحديد لها الثقل الروحى والتاريخي المعروف لجميع المسيحيين في العالم كله وياتى ذلك نتيجه للادوار التي لعبها أبناء تلك الكنيسة في تاريخ المسيحية والايمان المسيحي ويوجد بها أقدم كنائس العالم وبها اول وأكبر دير في العالم بالإضافة الي كونها أكبر كنيسه للشهداء المسيحيين في العالم والقديسيين المؤثرين في التاريخ المسيحي ومن اشهرهم على الإطلاق القديس العظيم الانبا أنطونيوس المؤسس الأول للحركة الرهبانية التوحدية في التاريخ المسيحي وأيضا القديس العظيم الانبا اثناسيوس بابا الإسكندرية العشرون وهو حامى الايمان الارثوذكسى من بدعة آريوس والتي ظهرت في عهد البابا الكسندروس التاسع عشر.وللكنيسة القبطية أيضا دورها التاريخي في الجهاد الروحى ضد ضربات الشيطان وصمودها امام الاضطهاد الرومانى والبيزنطيين حتى حررهم العرب المسلمين الفاتحين.

وقد عانت الكنيسة دائما من الاضطهاد الدينى على يد السلطات والممالك المختلفة على مر التاريخ فنرى ان المسيحية في البداية عانت من كونها دين جديد على خلاف الديانات الوثنية الفرعونية واليونانية المنتشرة في ذلك الوقت وبعد ذلك أيضا من الاضطهاد الدينى على يد الحكم الفارسي ثم الرومانى الذين اعتبروا المسيحيين درجة ثانية وسخروهم في الوظائف المهينة والبسوهم السلاسل الثقيلة مما أدى إلى ظهور معظم اجسادهم باللون الازرق نتيجة للالم الحادث من تلك السلاسل حتى ما عرفوا باصحاب (العظمة الزرقاء) هذا إلى جانب تخريب الكثير جدا من الاديرة والكنائس في الوجه البحرى والصعيد - وتشريد آلاف عائلات المسيحيين في جميع أنحاء القطر المصري. وأدى ذلك الاضطهاد من الرومان للمصريين (الأقباط) إلى أن أعان الأقباط الفتح الإسلامي لمصر ليتخلصوا من تمييز الرومان ضدهم. ويمكن قراءة ذلك بوضوح في الكتب التي ترصد التاريخ المصري على يد كتاب كبار مثل المقريزى.







التوقيع

من القلب الى القلب بالحارث سيف نجران

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-25-2010, 07:13 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الاداره

الصورة الرمزية admin

إحصائية العضو






 

admin غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : admin المنتدى : تـــاريــخ وأنســــــاب
افتراضي

الرهبنة القبطية
وقد نشأت الرهبنة في مصر وكانت ذات تأثير هام في تكوين شخصية الكنيسة القبطية في الإتضاع والطاعة، والشكر كله لتعاليم وكِتابات آباء برية مِصر العِظام (في بستان الرهبان، وغيره). وقد بدأت الرهبنة في أواخر القرن الثالث وازدهرت في القرن الرابع. ومن الجدير بالذِّكر أن الأنبا أنطونيوس وهو أول راهب مسيحي في العالم، كان قبطياً من صعيد مصر. والأنبا باخوميوس الذي أسَّس نظام الشركة والرهبنة، كان قبطياً كذلك. والأنبا بولا، أوَّل السوَّاح كان قبطياً. وهناك العديد من مشاهير الآباء الأقباط، نذكر منهم على سبيل المِثال لا الحصر: الأنبا مكاريوس، والأنبا موسى الأسود، ومارمينا العجايبي.. ومن آباء البرية المُعاصرين البابا كيرلس السادس وتلميذه الأنبا مينا آفا مينا (المنتقلين). وبنهاية القرن الرابع، كان هناك مئات من الأديرة، وآلاف من القلالي والكهوف مُنتشرة على كل أرض مصر. وكثير من هذه الأديرة ما زالت مزدهرة، ويأتيها العديد من طالبي الرهبنة وبها مئات الآباء الرهبان حتى هذا اليوم. إن كل الأديرة المسيحية، نبعت جذورها -بطريقة مباشرة أو غير مباشرة- من ذلك المِقال المِصري. وقد زار القديس باسيليوس -وهو مُنَظِّم الحركة الرهبانية في آسيا الصغري- مصر سنة 357م. وقد إتبعت الكنائس الشرقية ذلك المِثال؛ والقديس جيروم -الذي تَرجَم الكتاب المقدس إلى اللغة اللاتينية- جاء إلى مصر سنة 400م. وترك تفاصيل خبراته بمصر في رسائله. وكذلك القديس بنيديكت أسَّس أديرة في القرن السادس على مثال ما فعله القديس باخوميوس، ولكن بطريقة أكثر حِزماً. وأيضاً زار آباء البرية عدد لا نهائي من الرحَّآلة السوَّاح وقَلَّدوا طريقة حياتهم الروحية وإنضباطها.. وأكثر من ذلك، فهناك دلائل على الإرساليات القبطية في شمال أوروبا. وأحد الأمثلة هو القديس موريس قائد الكتيبة الطيبية الذي ترك مصر ليخدم في روما، وإنتهى الأمر به إلى التعليم والتبشير بالمسيحية لسكان جبال سويسرا، حيث توجد بلدة صغيرة تحمل اسمه وديراً له يحوي جسده المقدس، بالإضافة لبعض كتبه ومتعلقاته. وكذلك هناك قديساً آخراً من الكتبية الطيبية وهو القديس فيكتور، والمعروف بين الأقباط باسم "بقطر".







التوقيع

من القلب الى القلب بالحارث سيف نجران

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-25-2010, 07:13 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
الاداره

الصورة الرمزية admin

إحصائية العضو






 

admin غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : admin المنتدى : تـــاريــخ وأنســــــاب
افتراضي

محمد علي باشا

يذكر أن الأقباط في عصر محمد علي الكبير –مؤسس مصر الحديثة- تمتعوا بسياسة التسامح وروح المساواة بين جميع المصريين منذ توليه حكم مصر سنة 1805.

عندما نركز على هذا التسامح إنما نقف تجاه التاريخ فننظر إلى ما قبل عصر محمد علي حيث نجد التحدي السافر لشعور الأقباط في كل أرض مصر. ولكن ها نحن نرى عند وصول محمد علي للسلطة التي تولاها في عصر مضطرب غاية الاضطراب حيث كانت خزينة الدولة خاوية من المال، نجد محمد علي بدأ في اتباع سياسة تسامح فقضى على التفرقة بين القبطي والمسلم لأن كلاهما يستطيعان أن يقدما للبلاد أحسن الخدمات. كما اتجهت سياسة محمد علي إلى مساواة تامة بين المسلمين والأقباط في الحقوق والواجبات فعين أقباطا مأمورين لمراكز برديس والفشن بالوجه القبلي وديرمواس وبهجورة والشرقية. لقد اتبع محمد علي هذه السياسة لسعة أفقه وهذا هو سر تفوقه وتوفيقه. وتجدر الملاحظة هنا أن تعيين أقباط مأمورين مراكز هو بمثابة تعيين محافظين للمحافظات الآن.

لم تلبث هذه السياسة التي اتبعها محمد علي تجاه الأقباط أن أتت ثمارها فانتشرت روح المساواة بين جميع المصريين في جميع القرى المصرية وتعاون المسلمون والمسيحيون تعاونا صادقا من أجل مجد الوطن. وهكذا ظل الأقباط طوال عصر محمد علي عنصرا في بحر الأمة المصرية التي تعيش في سلام ولم تقع بهم إلا اضطهادات خفيفة جدا لا تذكر. (وطنية الكنيسة القبطية للراهب القمص أنطونيوس الأنطوني ص 367-368).

ولا ينسى الأقباط أنه في عهده الزاهر ألغى محمد علي قيد الزي الذي كان مفروضا على الأقباط في العصور السابقة. كما لا ننسى أيضا أن عصر محمد علي يعتبر من أزهى العصور التي مرت بالكنيسة القبطية حيث ألغى كل القيود التي كانت تفرض على الأقباط لممارسة طقوسهم الدينية ولم يرفض للأقباط أي طلب تقدموا به لبناء أو إصلاح الكنائس. وتحدى قصر عابدين عددا كبيرا من الأوامر الخاصة بالكنائس سواء لتعمير الكنائس أو مساعدتهم في ذلك أو الاستعجال في تنفيذها. وقد تعددت هذه الأوامر لبناء الكنائس في عهود سعيد باشا والخديوي إسماعيل باشا (كتاب أقباط ومسلمون للدكتور جاك تاجر ص 232-233)

كان محمد علي أول حاكم مسلم منح الموظفين الأقباط رتبة البكوية واتخذ له مستشارين من المسيحيين.

سعيد باشا

وفي عصر سعيد باشا (1854-1863) عمل على استمرار روح التسامح الديني والمساواة بين المسلمين والأقباط فقام بتطبيق قانون الخدمة العسكرية على الأقباط وألغى الجزية التي مفروضة على الأقباط في مقابل الدفاع عنهم لأنهم لم يكون مسموحا بالتحاقهم بالجيش. ودخل الأقباط لأول مرة في سلك الجيش والقضاء وسافر بعضهم إلى أوروبا كانت النهضة التعليمية لها نصيب الأسد فيها. ولا ننسى أن سعيد باشا عين حاكما مسيحيا على مصوع بالسودان وهو إجراء يميز عهده أحسن تمييز ويهدف إلى إفادة البلاد لكل الكفاءات مهما كانت الديانة التي تنتمي إليها.

الخديوي إسماعيل باشا

أما الخديوي إسماعيل باشا (1863-1878) الذي تلقى علومه في فيينا ثم باريس فقد وجد عند عودته إلى بلاده أن الجو يصلح لاتباع سياسة من التسامح والمساواة على أوسع نطاق ونجده يقرر علانية ورسميا المساواة بين الأقباط والمسلمين وذلك بترشيح الأقباط لانتخابات أعضاء مجلس الشورى ثم بتعيين قضاة من الأقباط في المحاكم.

كما يجب ألا ننسى أن الخديوي إسماعيل هو أول حاكم طلب رتبة الباشوية لرجل مسيحي وقد شغل كثير من الأقباط في عصره مناصب عالية فقد شغل واصف باشا وظيفة كبير التشريفات وآخرون (كتاب جاك تاجر ص241).

وباختصار نستطيع أن نؤكد أن العلاقات بين الأقباط والمسلمين في عصر الخديوي إسماعيل تحسنت تحسنا ملحوظا وأن مبدأ المساواة السياسية والاجتماعية أصبح أمرا مألوفا في البلاد، فقد كان يشجع أدبيا ويدعم ماديا التعليم الطائفي القبطي لأن الخديوي إسماعيل كان يؤمن بأن القبطي مصري كالمسلم على حد سواء هكذا كان الأقباط يتمتعون بالمواطنة الكاملة المتساوية مع اخوتهم المسلمين وذلك في القرن التاسع عشر.







التوقيع

من القلب الى القلب بالحارث سيف نجران

رد مع اقتباس
 
   
إضافة رد

   
 
مواقع النشر (المفضلة)
 
   


   
 
 
 
   

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



مواقع صديقه


الساعة الآن 08:43 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
حقوق الطبع محفوظه لمنتديات بالحارث سيف نجران