الرئيسية التسجيل مكتبي  
للاقتراحات والملاحظات نرجو ارسال رساله واتس اب او رساله قصيره على الرقم 0509505020 الاعلانات الهامه للمنتدى

اعلانات المنتدي

   
.

   
 
العودة   ::منتديات بالحارث سيف نجران :: > قبيلة بالحارث بن كعب (جــمـرة الـعــرب) > قبيلة بالحارث
 
   
قبيلة بالحارث خاص بقبيلة بالحارث بن كعب ..تاريخها ..حروبها ..ابطالها..الخ

إضافة رد
   
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
   
 
قديم 06-25-2009, 10:29 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
vip

الصورة الرمزية ولد بير جابر

إحصائية العضو






 

ولد بير جابر غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قبيلة بالحارث
افتراضي نسب قبيلة بالحارث

بالحارث المعروفة وهي قحطانية الأصل
ويرجع نسبهم كالتالي :-
الحارث بن كعب بن عمرو بن عُلَة بن جلد بن مالك

( ومالك هم مذحج ) بن أُدد بن زيد بن يشجب بن عريب

بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان

فهم من مذحج من كهلان 0

ومنهم في التاريخ

بنو عبد المدان فهم كانوا شيوخ بني الحارث وكبارهم

وهم بنو عبد المدان واسمه عمرو بن الديّان بن قطن بن

زياد بن الحارث بن مالك بن كعب بن الحارث بن كعب .
بعض المراجع :
- كتاب النجم اللامع للنوادر جامع , لمحمد العلي ال****
- كتاب كنز الأنساب ومجمع الآداب
- كتاب قبائل الجزيرة العربية , للشيخ حمد الجسر
فروع قبيلة آل بالحارث بن كعب ومقرها بنجران من قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين


- ينقسم آل بالحارث إلى ثلاثة أقسام رئيسيه هي( الشوافع والبطون وال ثروان)
القسم الرئيسي الأول الشوافع من بالحارث بن كعب وينقسمون إلى قبيلتين رئيسيتين هي :


ـ آل فهيدان من وينقسمون إلى ثلاث قبائل هي :
1 آل سنبل وهم آل شليان ـ آل صلوم ـ آل غرزة ـ آل شلوه.
2ـ آل زعرر وهم ـ آل غانم ـ آل محمد ـ آل خاطر .
3ـ آل عمي وهم ـ آل عريج ـ آل مصراء .
ـ آل جابر : 1ـ آل موسى وهم ـ آل حرقه ـ آل بهرر ـ آل جطلان .
2ـ آل علي وهم ـ آل شنيط [ آل محراك ـ آل بنيه ـ آل حلوش].
3ـ آل محمد بن جابر وهم ـ آل عسلان ـ آل خميس ـ آل درمان.





القسم الرئيسي الثاني البطون من بالحارث بن كعب وينقسمون إلى قبيلتين رئيسيتين هي :


1_ القطعان
ـ آل معيعه ومنه ـ آل قعي ـ آل صالح بن محمد ـ آل مرصع.
ـ آل كعدان ومنه ـ آل ريمان ـ آل قينان ـ آل هميم ـ آل مهمل ـ آل معضى.
ـ آل حريش ومنه ـ آل حثلان ـ آل حليلان .
ـ آل هشلان من البطون وينقسمون إلى قبيلتين وهي: . .
ـ آل الرويعيه من هشلان وينقسمون إلى سبع قبائل هي :
آل رشيد ومنه ـ آل عبد الله.
آل جبر ومنه ـ آل هادي ـ آل أحمد.
ـ آل سبعان ومنه ـ آل زايد ـ آل سالم.
ـ آل دهل ومنه ـ آل آل هـادي.
ـ آل جونان ومنه ـ آل حمد.
ـ آل عيّاش.
آل فرّاج.
آل كرعه آل شريف ومنه ـ آل راشد ـ آل فيدمه .
آل مليح ومنه ـ آل محمد ـ آل قاسم ـ آل صالح.

2_اال العنثري:


ـ آل زاهر ومنه آل حسين من آل العنثري وينقسم إلى قبيلتين هي:
ـ آل عرينه ومنه ـ آل زاهر.
ـ آل ربيق بن صالح ومنه ـ آل هادي ـ آل قوي ـ آل زربه ـ آل حسين ـ آل حنشان.
ـ آل هادي من آل العنثري:
ـ آل حسين ومنه ـ آل فارس ـ آل ناصر.
ـ آل جمعه ومنه ـ آل ويوا.


القسم الرئيسي الثالث من بالحارث بن كعب وهم ال ثروان وينقسمون إلى ثلاث قبائل رئيسيه هي:

1ـ آل حزية آل علي ـ آل حندود ـ آل برمان .

2- ال دغفان ـ آل زربان ـ آل ميسان ـ آل مسفر .

3- ال عكان ـ آل هادي ـ آل حمد ـ آل قملان.
-
-
راجع شجرة آل بالحارث
قبيلة بالحارث

وسأورد بعض النصوص المنقولة من سيرة بن هشام نصاً كما هي قد يستفاد من بعض ما جاء فيها بما يخص تاريخ منطقة نجران عامة وما يخص قبيلة آل بالحارث خاصة وما يدل على عراقة هذه القبيلة وجذورها الضاربة في التاريخ المشرف في الجاهلية وفي الإسلام
إسلام بني الحارث بن كعب على يدي خالد بن الوليد لما سار إليهم
قال ابن إسحاق : ثم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم خالد بن الوليد ، في شهر ربيع الآخر أو جمادى الأولى ، سنة عشر إلى بني الحارث بن كعب بنجران وأمره أن يدعوهم إلى الإسلام قبل أن يقاتلهم ثلاثا ، فإن استجابوا فاقبل منهم وإن لم يفعلوا فقاتلهم . فخرج خالد حتى قدم عليهم فبعث الركبان يضربون في كل وجه ويدعون إلى الإسلام ويقولون أيها الناس أسلموا تسلموا . فأسلم الناس ودخلوا فيما دعوا إليه فأقام فيهم خالد يعلمهم الإسلام وكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وبذلك كان أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هم أسلموا ولم يقاتلوا سيرة ابن هشام > الجزء الثاني
قدوم وفد بني الحارث بن كعب على رَسُولِ اللهِ-صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ-
قال ابنُ إسحاق: ثم بعثَ رَسُولُ اللهِ-صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ-خالدَ بنَ الوليدِ في شهرِ ربيع الآخر, أو جُمادى الأولى سنة عشر إلى بني الحارث بن كعب بنجران, وأمره أنْ يدعوهم إلى الإسلامِ قبلَ أنْ يُقاتلهم ثلاثاً, فإنِ استجابُوا فاقبلْ منهم, وإنْ لم يفعلُوا فقاتلْهم, فخرج خالدٌ حَتَّى قدمَ عليهم, فبعث الرُّكبان يضربون في كلِّ وجهٍ, ويدعون إلى الإسلامِ, ويقولُون:" أيها النَّاسُ أسلِموا لتَسْلَمُوا", فأسلم النَّاسُ, ودخلوا فيما دُعوا إليه, فأقام فيهم خالدٌ يُعلِّمهم الإسلامَ, وكتب إلى رَسُولِ اللهِ-صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ-بذلكَ, فكتبَ له رَسُولُ اللهِ-صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ-أن يقْبِل ويُقْبِل معه وفدُهم, فأقبل وأقبل معه وفدُ بني الحارث بن كعب, فيهم قيس بن الحُصَيْن ذي الغُصَّة(19) ويزيد بن المُحَجَّل, وعبد الله بن قُراد الزِّياديّ, وشداد بن عبد الله القناني, وعمرو بن عبد الله الضِّبابيّ.
فلما قدمُِوا على رَسُولِ اللهِ -صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ- فرآهم, قال: (من هؤلاء القوم, الذين كأنهم رجال الهند). قيل: يا رَسُولَ اللهِ، هؤلاء رجالُ بني الحارث بن كعب؛ فلمَّا وقفُوا على رَسُولِ اللهِ-صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ-سلَّمُوا عليه، وقالوا: نشهدُ أنَّك رَسُولُ اللهِ، وأنه لا إله إلا إلاّ الله، قالَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ-قبيلة بالحارث   وأنا أشهدُ أن لا إله إلاّ الله, وأنِّي رَسُولُ اللهِ)، ثم قال رَسُولُ اللهِ-صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ-: (أنتم الذينَ إذا زُجِروا استقدموا)، فسكتوا، فلم يُراجعْهُ منهم أحدٌ، ثم أعادها الثانية، فلم يُراجعْهُ منهم أحدٌ، ثم أعادها الثالثةَ، فلم يُراجعْهُ منهم أحدٌ، ثم أعادها الرَّابعةَ، فقال يزيد بن عبد المَدَان: نعم يا رَسُولَ اللهِ، نحن الذين إذا زُجِروا استقدموا، قالها أربع مِرار؛ فقال رَسُولُ اللهِ-صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ-: (لو أنّ خالداً لم يكتب إليّ أنَّكم أسلمتُم ولم تقاتلوا، لألقيتُ رؤوسكم تحت أقدامكم)؛ فقال يزيد بن عبد المَدَان: أما والله ما حمدناك ولا حمدنا خالداً، قال: (فمن حمدتم)؟ قالوا: الله –عز وجل-الذي هدانا بكَ يا رَسُولَ اللهِ؛ قال: (صدقتُم). ثم قال لهم رَسُولُ اللهِ-صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ-(بم كنتم تغلبون مَن قاتلكم في الجاهلية)؟ قالوا: لم نكنْ نغلبُ أحداً. قال: (بلى), قالوا: كنا نجتمع ولا نتفرَّقُ, ولا نبدأ أحداً بظلم, قال: (صدقتم). وأمَّر عليهم قَيسَ بن الحصين فرجعُوا إلى قومِهم في بقية من شوَّال, أو في صدر ذي القعدة, فلم يمكثوا إلا أربعة أشهر, حَتَّى تُوفِّي رَسُولُ اللهِ-صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ
-(20). السيرة > زاد المعاد > الجزء الثالث فصل في قدوم وفد نجران عليه صلى الله عليه وسلم
قال ابن إسحاق : وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفد نصارى نجران بالمدينة فحدثني محمد بن جعفر بن ال**ير قال لما قدم وفد نجران على رسول الله صلى الله عليه وسلم دخلوا عليه مسجده بعد صلاة العصر فحانت صلاتهم فقاموا يصلون في مسجده فأراد الناس منعهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم دعوهم فاستقبلوا المشرق فصلوا صلاتهم السيرة > زاد المعاد > الجزء الثالث
[ ذكر أبي حارثة حبرهم ]
قال وحدثني يزيد بن سفيان عن ابن البيلماني عن كرز بن علقمة قال قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفد نصارى نجران ستون راكبا منهم أربعة وعشرون رجلا من أشرافهم والأربعة والعشرون منهم ثلاثة نفر إليهم يئول أمرهم العاقب أمير القوم وذو رأيهم وصاحب مشورتهم والذي لا يصدرون إلا عن رأيه وأمره واسمه عبد المسيح والسيد ثمالهم وصاحب رحلهم ومجتمعهم واسمه الأيهم وأبو حارثة بن علقمة أخو بني بكر بن وائل أسقفهم وحبرهم وإمامهم وصاحب مدراسهم .
وكان أبو حارثة قد شرف فيهم ودرس كتبهم وكانت ملوك الروم من أهل النصرانية قد شرفوه ومولوه وأخدموه وبنوا له الكنائس وبسطوا عليه الكرامات لما يبلغهم عنه من علمه واجتهاده في دينهم .
[ كان أبو حارثة يعلم أن محمدا النبي الموعود ]
فلما وجهوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من نجران جلس أبو حارثة على بغلة له موجها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وإلى جنبه أخ له يقال له كرز بن علقمة يسايره إذ عثرت بغلة أبي حارثة فقال له كرز تعس الأبعد يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فقال له أبو حارثة بل أنت تعست . فقال ولم يا أخي ؟ فقال والله إنه النبي الأمي الذي كنا ننتظره . فقال له كرز فما يمنعك من اتباعه وأنت تعلم هذا ؟ فقال ما صنع بنا هؤلاء القوم شرفونا ومولونا وأكرمونا وقد أبوا إلا خلافه ولو فعلت نزعوا منا كل ما ترى فأضمر عليها منه أخوه كرز بن علقمة حتى أسلم بعد ذلك .
[ التحاج في دين إبراهيم ]
[ ظن الوفد أنه صلى الله عليه وسلم دعاهم إلى عبادته ]
قال ابن إسحاق : وحدثني محمد بن أبي محمد مولى زيد بن ثابت قال حدثني سعيد بن جبير وعكرمة عن ابن عباس قال اجتمعت نصارى نجران وأحبار يهود عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنازعوا عنده فقالت الأحبار ما كان إبراهيم إلا يهوديا وقالت النصارى : ما كان إلا نصرانيا فأنزل الله عز وجل فيهم يا أهل الكتاب لم تحاجون في إبراهيم وما أنزلت التوراة والإنجيل إلا من بعده أفلا تعقلون ها أنتم هؤلاء حاججتم فيما لكم به علم فلم تحاجون فيما ليس لكم به علم والله يعلم وأنتم لا تعلمون ما كان إبراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين [ آل عمران 65 66 ] فقال رجل من الأحبار أتريد منا يا محمد أن نعبدك كما تعبد النصارى عيسى ابن مريم ؟ وقال رجل من نصارى نجران : أو ذلك تريد يا محمد وإليه تدعونا ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم معاذ الله أن أعبد غير الله أو آمر بعبادة غيره ما بذلك بعثني ولا أمرني فأنزل الله عز وجل في ذلك ما كان لبشر أن يؤتيه الله الكتاب والحكم والنبوة ثم يقول للناس كونوا عبادا لي من دون الله ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا أيأمركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون [ آل عمران 79 ] ثم ذكر ما أخذ عليهم وعلى آبائهم من الميثاق بتصديقه وإقرارهم به على أنفسهم فقال وإذ أخذ الله ميثاق النبيين إلى قوله من الشاهدين [ آل عمران 81 ] .
[ نزول فاتحة آل عمران في وفد نجران ]
وحدثني محمد بن سهل بن أبي أمامة قال لما قدم وفد نجران على رسول الله يسألونه عن عيسى ابن مريم نزل فيهم فاتحة آل عمران إلى رأس الثمانين منها .
وروينا عن أبي عبد الله الحاكم عن الأصم عن أحمد بن عبد الجبار عن يونس بن بكير عن سلمة بن عبد يسوع عن أبيه عن جده - قال يونس وكان نصرانيا فأسلم - إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب إلى أهل نجران باسم إله إبراهيم وإسحاق ويعقوب أما بعد فإني أدعوكم إلى عبادة الله من عبادة العباد وأدعوكم إلى ولاية الله من ولاية العباد فإن أبيتم فالجزية فإن أبيتم فقد آذنتكم بحرب والسلام فلما أتى الأسقف الكتاب فقرأه فظع به وذعر به ذعرا شديدا فبعث إلى رجل من أهل نجران يقال له شرحبيل بن وداعة وكان من همدان ولم يكن أحد يدعى إذا نزل معضلة قبله لا الأيهم ولا السيد ولا العاقب فدفع الأسقف كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه فقرأه فقال الأسقف يا أبا مريم ما رأيك ؟ فقال شرحبيل قد علمت ما وعد الله إبراهيم في ذرية إسماعيل من النبوة فما يؤمن أن يكون هذا هو ذلك الرجل ليس لي في النبوة رأي لو كان من أهل نجران يقال له عبد الله بن شرحبيل وهو من ذي أصبح من حمير فاجلس فتنحى شرحبيل فجلس ناحية فبعث الأسقف إلى رجل من أهل نجران يقال له عبد الله بن شرحبيل وهو من ذي أصبح من حمير فأقرأه الكتاب وسأله عن الرأي فيه فقال له مثل قول شرحبيل .
فقال له الأسقف تنح فاجلس فتنحى فجلس ناحية فبعث الأسقف إلى رجل من أهل نجران يقال له جبار بن فيض من بني الحارث بن كعب فأقرأه الكتاب وسأله عن الرأي فيه فقال له مثل قول شرحبيل وعبد الله فأمره الأسقف فتنحى . فلما اجتمع الرأي منهم على تلك المقالة جميعا أمر الأسقف بالناقوس فضرب به ورفعت المسوح في الصوامع وكذلك كانوا يفعلون إذا فزعوا بالنهار وإذا كان فزعهم بالليل ضرب الناقوس ورفعت النيران في الصوامع فاجتمع - حين ضرب بالناقوس ورفعت المسوح - أهل الوادي أعلاه وأسفله وطول الوادي مسيرة يوم للراكب السريع وفيه ثلاث وسبعون قرية وعشرون ومائة ألف مقاتل فقرأ عليهم كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وسألهم عن الرأي فيه فاجتمع رأي أهل الوادي منهم على أن يبعثوا شرحبيل بن وداعة الهمداني وعبد الله بن شرحبيل وجبار بن فيض الحارثي فيأتوهم بخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم
[ المباهلة في شأن عيسى ]
فانطلق الوفد حتى إذا كانوا بالمدينة وضعوا ثياب السفر عنهم ولبسوا حللا لهم يجرونها من الحبرة وخواتيم الذهب ثم انطلقوا حتى أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلموا عليه فلم يرد عليهم السلام وتصدوا لكلامه نهارا طويلا فلم يكلمهم وعليهم تلك الحلل والخواتيم الذهب فانطلقوا يتبعون عثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف وكانا معرفة لهم كانا يخرجان العير في الجاهلية إلى نجران فيشترى لهما من برها وثمرها وذرتها فوجدوهما في ناس من الأنصار والمهاجرين في مجلس فقالوا : يا عثمان ويا عبد الرحمن إن نبيكم كتب إلينا بكتاب فأقبلنا مجيبين له فأتيناه فسلمنا عليه فلم يرد علينا سلامنا وتصدينا لكلامه نهارا طويلا فأعيانا أن يكلمنا فما الرأي منكما أنعود ؟ فقالا لعلي بن أبي طالب وهو في القوم
ما ترى يا أبا الحسن في هؤلاء القوم ؟ فقال علي لعثمان وعبد الرحمن رضي الله عنهما : أرى أن يضعوا حللهم هذه وخواتيمهم ويلبسوا ثياب سفرهم ثم يأتوا إليه ففعل الوفد ذلك فوضعوا حللهم وخواتيمهم ثم عادوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلموا عليه فرد سلامهم ثم سألهم وسألوه فلم تزل به وبهم المسألة حتى قالوا له ما تقول في عيسى عليه السلام ؟ فإنا نرجع إلى قومنا ونحن نصارى فيسرنا إن كنت نبيا أن نعلم ما تقول فيه ؟
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما عندي فيه شيء يومي هذا فأقيموا حتى أخبركم بما يقال لي في عيسى عليه السلام فأصبح الغد وقد أنزل الله عز وجل إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون الحق من ربك فلا تكن من الممترين فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين [ آل عمران 59 - 61 ] فأبوا أن يقروا بذلك فلما أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم الغد بعدما أخبرهم الخبر أقبل مشتملا على الحسن والحسين رضي الله عنهما في خميل له وفاطمة رضي الله عنها تمشي عند ظهره للمباهلة وله يومئذ عدة نسوة فقال شرحبيل لصاحبيه يا عبد الله بن شرحبيل ويا جبار بن فيض قد علمتما أن الوادي إذا اجتمع أعلاه وأسفله لم يردوا ولم يصدروا إلا عن رأيي وإني والله أرى أمرا مقبلا وأرى والله إن كان هذا الرجل ملكا مبعوثا فكنا أول العرب طعن في عينه ورد عليه أمره لا يذهب لنا من صدره ولا من صدور قومه حتى يصيبونا بجائحة وإنا أدنى العرب منهم جوارا وإن كان هذا الرجل نبيا مرسلا فلاعناه فلا يبقى على وجه الأرض منا شعرة ولا ظفر إلا هلك فقال له صاحباه فما الرأي فقد وضعتك الأمور على ذراع فهات رأيك ؟ فقال رأيي أن أحكمه فإني أرى رجلا لا يحكم شططا أبدا . فقالا له أنت وذاك .
فلقي شرحبيل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني قد رأيت خيرا من ملاعنتك فقال وما هو ؟ قال شرحبيل حكمك اليوم إلى الليل وليلتك إلى الصباح فمهما حكمت فينا فهو جائز .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعل وراءك أحدا يثرب عليك فقال له شرحبيل سل صاحبي فسألهما فقالا : ما يرد الوادي ولا يصدر إلا عن رأي شرحبيل . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كافر " أو قال " جاحد موفق
[ كتابه صلى الله عليه وسلم لهم ]
[ رجوعهم إلى نجران ]
فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يلاعنهم حتى إذا كان من الغد أتوه فكتب لهم في الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما كتب محمد النبي رسول الله لنجران إذ كان عليهم حكمه في كل ثمرة وفي كل صفراء وبيضاء وسوداء ورقيق فأفضل عليهم وترك ذلك كله على ألفي حلة في كل رجب ألف حلة وفي كل صفر ألف حلة وكل حلة أوقية ما زادت على الخراج أو نقصت على الأواقي فبحساب وما قضوا من دروع أو خيل أو ركاب أو عرض أخذ منهم بحساب وعلى نجران مثواة رسلي ومتعتهم بها عشرين فدونه ولا يحبس رسول فوق شهر وعليهم عارية ثلاثين درعا وثلاثين فرسا وثلاثين بعيرا إذا كان كيد باليمن ومغدرة وما هلك مما أعاروا رسولي من دروع أو خيل أو ركاب فهو ضمان على رسولي حتى
يؤديه إليهم ولنجران وحسبها جوار الله وذمة محمد النبي على أنفسهم وملتهم وأرضهم وأموالهم وغائبهم وشاهدهم وعشيرتهم وتبعهم وأن لا يغيروا مما كانوا عليه ولا يغير حق من حقوقهم ولا ملتهم ولا يغير أسقف من أسقفيته ولا راهب من رهبانيته ولا وافه عن وفهيته وكل ما تحت أيديهم من قليل أو كثير وليس عليهم ريبة ولا دم جاهلية ولا يحشرون ولا يعشرون ولا يطأ أرضهم جيش ومن سأل منهم حقا فبينهم النصف غير ظالمين ولا مظلومين ومن أكل ربا من ذي قبل فذمتي منه بريئة ولا يؤخذ رجل منهم بظلم آخر وعلى ما في هذه الصحيفة جوار الله وذمة محمد النبي رسول الله حتى يأتي الله بأمره ما نصحوا وأصلحوا فيما عليهم غير منقلبين بظلم
شهد أبو سفيان بن حرب وغيلان بن عمرو ومالك بن عوف والأقرع بن حابس الحنظلي والمغيرة بن شعبة وكتب حتى إذا قبضوا كتابهم انصرفوا إلى نجران فتلقاهم الأسقف ووجوه نجران على مسيرة ليلة ومع الأسقف أخ له من أمه وهو ابن عمه من النسب يقال له بشر بن معاوية وكنيته أبو علقمة فدفع الوفد كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الأسقف فبينا هو يقرؤه وأبو علقمة معه وهما يسيران إذ كبت ببشر ناقته فتعس بشر غير أنه لا يكني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له الأسقف عند ذلك قد تعست والله نبيا مرسلا فقال بشر لا جرم والله لا أحل عنها عقدا حتى آتيه فضرب وجه ناقته نحو المدينة وثنى الأسقف ناقته عليه فقال له
افهم عني إنما قلت هذا لتبلغ عني العرب مخافة أن يقولوا : إنا أخذنا حمقة أو نخعنا لهذا الرجل بما لم تنخع به العرب ونحن أعزهم وأجمعهم دارا فقال له بشر لا والله لا أقيلك ما خرج من رأسك أبدا فضرب بشر ناقته وهو مول ظهره للأسقف وهو يقول
إليك تعدو قلقا وضينها معترضا في بطنها جنينها
مخالفا دين النصارى دينها
حتى أتى النبي صلى الله عليه وسلم ولم يزل مع النبي صلى الله عليه وسلم حتى استشهد أبو علقمة بعد ذلك .
ودخل الوفد نجران فأتى الراهب ابن أبي شمر ال**يدي وهو في رأس صومعة له فقال له إن نبيا قد بعث بتهامة وإنه كتب إلى الأسقف فأجمع أهل الوادي أن يسيروا إليه شرحبيل بن وداعة وعبد الله بن شرحبيل وجبار بن فيض فيأتونهم بخبره فساروا حتى أتوه فدعاهم إلى المباهلة فكرهوا ملاعنته وحكمه شرحبيل فحكم عليهم حكما وكتب لهم كتابا ثم أقبل الوفد بالكتاب حتى دفعوه إلى الأسقف فبينا الأسقف يقرؤه وبشر معه حتى كبت ببشر ناقته فتعسه فشهد الأسقف أنه نبي مرسل فانصرف أبو علقمة نحوه يريد الإسلام فقال الراهب
أنزلوني وإلا رميت بنفسي من هذه الصومعة فأنزلوه فانطلق الراهب بهدية إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منها هذا البرد الذي يلبسه الخلفاء والقعب والعصا وأقام الراهب بعد ذلك يسمع كيف ينزل الوحي والسنن والفرائض والحدود وأبى الله للراهب الإسلام فلم يسلم واستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الرجعة إلى قومه وقال إن لي حاجة ومعادا إن شاء الله تعالى فرجع إلى قومه فلم يعد حتى قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وإن الأسقف أبا الحارث أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه السيد والعاقب ووجوه قومه وأقاموا عنده يستمعون ما ينزل الله عليه فكتب للأسقف هذا الكتاب وللأساقفة بنجران بعده بسم الله الرحمن الرحيم من محمد النبي إلى الأسقف أبي الحارث وأساقفة نجران وكهنتهم ورهبانهم وأهل بيعهم ورقيقهم وملتهم وسوقتهم وعلى كل ما تحت أيديهم من قليل وكثير جوار الله ورسوله لا يغير أسقف من أسقفته ولا راهب من رهبانيته ولا كاهن من كهانته ولا يغير حق من حقوقهم ولا سلطانهم ولا مما كانوا عليه على ذلك جوار الله ورسوله أبدا ما نصحوا وأصلحوا عليهم غير منقلبين بظالم ولا ظالمين
وكتب المغيرة بن شعبة فلما قبض الأسقف الكتاب استأذن في الانصراف إلى قومه ومن معه فأذن لهم فانصرفوا .
وروى البيهقي بإسناد صحيح إلى ابن مسعود أن السيد والعاقب أتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأراد أن يلاعنهما فقال أحدهما لصاحبه لا تلاعنه فوالله إن كان نبيا فلاعنته لا نفلح نحن ولا عقبنا من بعدنا قالوا له نعطيك ما سألت فابعث معنا رجلا أمينا ولا تبعث معنا إلا أمينا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبعثن معكم رجلا أمينا حق أمين " فاستشرف لها أصحابه فقال " قم يا أبا ****ة بن الجراح " فلما قام قال هذا أمين هذه الأمة ورواه البخاري في " صحيحه " من حديث حذيفة بنحوه .
وفي " صحيح مسلم " من حديث المغيرة بن شعبة قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نجران فقالوا فيما قالوا : أرأيت ما يقرءون ( يا أخت هارون وقد كان بين عيسى وموسى ما قد علمتم قال فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته قال أفلا أخبرتهم أنهم كانوا يسمون - بأسماء أنبيائهم والصالحين الذين كانوا قبلهم
وروينا عن يونس بن بكير عن ابن إسحاق قال وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب إلى أهل نجران ليجمع صدقاتهم ويقدم عليه بجزيتهم .








التوقيع

آخر تعديل AbersabeelN يوم 12-26-2009 في 06:34 PM.
رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-26-2009, 09:09 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
كاتب مميز

الصورة الرمزية سلطان إز كمينق هير

إحصائية العضو






 

سلطان إز كمينق هير غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ولد بير جابر المنتدى : قبيلة بالحارث
افتراضي

مشكور جعل ربي يطول عمرك .. (( العنوان فيه خطأ مطبعي )) .. تقبل مروري






التوقيع

(هتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــلر)

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 01-01-2010, 11:05 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مشرف عام

الصورة الرمزية AbersabeelN

إحصائية العضو






 

AbersabeelN غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ولد بير جابر المنتدى : قبيلة بالحارث
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلطان إز كمينق هير [ مشاهدة المشاركة ]
مشكور جعل ربي يطول عمرك .. (( العنوان فيه خطأ مطبعي )) .. تقبل مروري


تم تعديله شكرا سلطان






التوقيع

كُنِ في آلحيَآةّ گ عآبر سبٌيلَ وأتركَ ورآءكَُ كَل أثر جميل فمآ نحٍنَ في آلدنيآ إلآ ضيوف
ومآ على آلضّيفِ إلآ آلرحيُلَ

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-26-2009, 03:01 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
vip

الصورة الرمزية ولد بير جابر

إحصائية العضو






 

ولد بير جابر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ولد بير جابر المنتدى : قبيلة بالحارث
افتراضي







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-27-2009, 06:08 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مراقب عام ومصمم وفوتغرافي المنتدى

الصورة الرمزية الغامض

إحصائية العضو






 

الغامض غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ولد بير جابر المنتدى : قبيلة بالحارث
افتراضي

لا هنمت اخوي ولد بير جابر على المجهود الرائع







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-28-2009, 06:18 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
vip

الصورة الرمزية ولد بير جابر

إحصائية العضو






 

ولد بير جابر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ولد بير جابر المنتدى : قبيلة بالحارث
افتراضي







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-29-2009, 01:03 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ضيف نرحب به

إحصائية العضو






 

نادر 22 غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ولد بير جابر المنتدى : قبيلة بالحارث
افتراضي

قبائل جرهم الاولى هي من سكنت نجران في العصور الجاهليه القديمة ومع مرور الزمن ظهرت قبيلة كانت من اقوى قبائل الجزيرة العربية شكيمة الا وهي قبيلة الحارث ابن كعب نسل كهلان صاحب الشان الرفيع
استوطنت قبيلة بنو الحارث نجران قبل حادث سيل العرم الذي اصاب مأرب وتصدع فيه سدها
وفي ذلك الزمان كانت السياده في بني الحارث على نجران الى ان انتقلت الرئاسة الى قبيلة تنتمي اليهم ايضا الا وهي قبيلة عبدالمدان من سلالة يزيد الملقب بديان ,
كانت لال عبدالمدان المنتمين الى قبيلة الحارث بن كعب صيت قوي وعظيم في الجزيرة العربية لما عرفوا به من الشجاعة والقوة ويذكر المؤرخون ان بني عبد المدان كانوا يغزون قلب نجد وكان من ينظر الى نجران وبعدها عن نجد يرى ان ذلك من الخوارق لبعدها عن نجد. وكان العرب ينظرون لبني عبد المدان الحارثي نظرة اعجاب وهيبة.
ووصل اعجاب العرب بهم حد مدحهم في اشعار شعرائهم, قال احدهم لآخر كان يمشي متبخترا:





تلوث عمامة وتجر رمحاكانك من بني عبدالمدان



وكذلك قال عنهم حسان بن ثابت بعد ان علم ان بني عبدالمدان لم يعجبهم قوله في الشعر عن اصحاب الاجسام العظام عندما قال:





لاباس بلقوم من طول ومن عظمجسم البغال وأحلام العصافيـر



فحتى يبين ان مقولته السابقه لا تعنيهم قال شعرا:





وقد كنا نقول اذا راينا لذي جسم يعد وذي بيـان
كأنك ايها المعطي بيانا وجسما من بني عبدالمدان



وهم الذين قال فيهم الشاعر :





ولو أني بليـت بهاشمـيخوؤلته بنـو عبدالمـدان
لهان عليّ ماألقـى ولكـنتعالوا فانظروا بمن ابتلاني



وقبيلة عبدالمدان اخوال الخليفة العباسي الأول ابو العباس السفاح.

ذكر الاصمعي ان جمرات العرب وهو اسم كانت تطلقه العرب على بعض قبائلها وهي اربع قبائل منهم بني الحارث
ومعناه ( احتراق نسب كل من دخل في هذه القبائل ) والدخول في مسماها ونسبها . يقول الاصمعي انطفأت اليوم يقصد
في زمنه من جمرات العرب ثلاث ولم يبقى الا واحدة يقصد بذلك ( بني الحارث)

==========================

وفد قبيلة بنى الحارث على النبي صالله علية وسلم

ومما ورد في الأثر أنه عندما وفدت وفود القبائل على النبي صلى الله عليه وسلم كان من بينهم وفد بني الحارث يرأسهم زويد بن حارثة. فلما كانوا بين يدي الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، قال: ما القوم؟ قال ريئسهم سويد: مؤمنون. قال عليه الصلاة والسلام: ان لكل قول حقيقة، فما حقيقة إيمانكم؟ قال سويد: خمس عشرة خصلة، عشر منها امرتنا رسلك أن نؤمن بها يعني(( اركان الايمان واركان الاسلام))، وخمس تخلقنا بها في جاهليتنا إلى هذا حدنا، يا أن تقرنا عليها أم تنهانا عنها وننتهي.قال صلى الله عليه وسلم: ما هي الخمس؟

قال سويد:
الثباتة في موطن اللقاء وترك الشماتة بالاعداء والصبر على البلاء والرضا بمر القضاء والشكر عند الرخاء

قال عليه الصلاة والسلام: يا لها من خمس، وأنا أزيدكم خمسا ً، فتعودون من عندي بعشرين:

لا تجمعوا مالا تأكلون ولا تبنوا مالا تسكنون ولا تتنافسوا في شي انتم عنه غدا ً راحلون واتقوا الله الذي إليه ترجعون وارغبوا فيما عليه تقدمون يوم القيامة


وعندما ذهبوا، قال النبي عليه الصلاة والسلام:

فقهاء حكماء كادوا من فقههم أن يكونوا انبياء.

و كان بني الحارث امنع العرب واغناهم واجملهم مظهرا .
وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم انه عندما رأى وفدهم قال (( من هؤلاء الذين كأنهم من رجال الهند ))
وشهد لهم النبي صلى الله عليه وسلم بالغلبة والقوة حيث قال لهم : (( بماذا كنتم تغلبون الناس يا بني الحارث))

استمرت قبيلة بني عبدالمدان بن الحارث بن كعب في سيطرتها على نجران الى بدايات الظهور الاسلامي في جزيرة العرب حيث هي الفترة التي ضعفت قبيلة الحارث ابن كعب في عهد حاكمها ابي الجود من بني عبدالمدان و كثر اعدائها من القبائل المجاوره لها و ازدات فيها شوكة قبيلة يام حيث ضاقت بها جوف اليمن ومنطقة وادي حبونا وارادت ان تسيطر على بعض قرى ووديان مدينة نجران وتم لها مارادت بعد ان دخلت في حروب معها و نتيجة لذلك تفرقت القبيلة فمنها من ذهب الى شرقي الطائف و منها من بقي في نجران ولكنها مع مرور الوقت انصهرت مع قبائل يام العريقة واصبحت جزء لا يتجزاء منها, وهي ما يطلق عليها الان قبائل بلحارث المنتسبة الى قبائل جشم يام وهم يشكلون ثلاث فروع رئيسيه في نجران.

هذة بعض الاحداث والوقائع عن نجران و حكامها بلحارث في تلك العصور.

منقول من ملتقى بني الحارث بن كعب بالطائف







رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 06-29-2009, 12:00 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
vip

الصورة الرمزية ولد بير جابر

إحصائية العضو






 

ولد بير جابر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ولد بير جابر المنتدى : قبيلة بالحارث
افتراضي





][][§¤°^°¤§][][وتشكر على الاضافة الجزلة][][§¤°^°¤§][][







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 07-05-2009, 02:46 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
قائمة الامـتـيـاز

الصورة الرمزية سيف نجران

إحصائية العضو






 

سيف نجران غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ولد بير جابر المنتدى : قبيلة بالحارث
افتراضي

نجران كانت مملكه يحكمها الافعى ابن الافعى الجرهمي الى ان ظهرت قبيلة حارث بن كعب في نجران واستولت على هذه المملكه وتبادلت العصور في هذه المملكه فكانت الامجاد في العصر الجاهلي ثم تلتها فيما قبل الاسلام وهي عصر الدين المسيحي وقصة اصحاب الاخدود وببداية الاسلام مبايعة الرسول صلى الله عليه واله الطيبين الطاهرين وسلم ...وهاهي الان قبيلة بالحارث في عهد الرخاء عهد ال سعود يحفظهم الله يغزون مجالات العلم ويواكبون الحظاره ويتسابقون لطلب العلم حتى اصبحوا القياديين في اغلب المجالات فنفتخر باطباءنا ومهندسينا ومتعلمينا ونهنئ انفسنا بهم والى الامام انشالله .







آخر تعديل سيف نجران يوم 07-05-2009 في 02:48 AM.
رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 07-05-2009, 05:50 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
vip

الصورة الرمزية ولد بير جابر

إحصائية العضو






 

ولد بير جابر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ولد بير جابر المنتدى : قبيلة بالحارث
افتراضي

تشكر على الاضافة






التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
إضافة رد

   
 
مواقع النشر (المفضلة)
 
   


   
 
 
 
   

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



مواقع صديقه


الساعة الآن 02:54 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
حقوق الطبع محفوظه لمنتديات بالحارث سيف نجران