الرئيسية التسجيل مكتبي  
للاقتراحات والملاحظات نرجو ارسال رساله واتس اب او رساله قصيره على الرقم 0509505020 الاعلانات الهامه للمنتدى

اعلانات المنتدي

   
.

   
 
العودة   ::منتديات بالحارث سيف نجران :: > المنتديات الأدبية > منتديات القصص والروايات
 
   
منتديات القصص والروايات قصص الانبياء, قصص واقعية, حكايات واقعيه, قصص قصيرة, قصص منوعة

إضافة رد
   
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
   
 
قديم 12-07-2009, 04:08 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مشرف قسم قبيلة بالحارث

إحصائية العضو






 

سيف قطعان غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتديات القصص والروايات
افتراضي الملك وزوجاته الاربع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


كان للملك في قديم الزمان 4 زوجات... كان يحب الرابعة حبا جنونيا ويعمل كل ما في وسعه لإرضائها....


أما الثالثة فكان يحبها أيضا ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر...


الثانية كانت هي من يلجأ إليها عند الشدائد وكانت دائما تستمع إليه وتتواجد عند الضيق....


أما الزوجة الأولى فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها مع أنها كانت تحبه كثيرا وكان لها دور كبير في الحفاظ على مملكته.



مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر وقال : أنا الآن لدي 4 زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحديا


فسأل زوجته الرابعة:


أحببتك أكثر من باقي زوجاتي ولبيت كل رغباتك وطلباتك فهل ترضين أن تأتي معي لتؤنسيني في قبري ؟ فقالت: (مستحيل) وانصرفت فورا بدون إبداء أي تعاطف مع الملك.


فأحضر زوجته الثالثة


وقال لها :أحببتك طيلة حياتي فهل ترافقيني في قبري ؟ فقالت :بالطبع لا : الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك


فأحضرالزوجة الثانية وقال لها :


كنت دائما ألجأ إليك عند الضيق وطالما ضحيت من أجلي وساعدتيني فهلا ترافقيني في قبري ؟


فقالت : سامحني لا أستطيع تلبية طلبك ولكن أكثر


ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك حزن الملك حزنا شديدا على جحود هؤلاء الزوجات


وإذا بصوت يأتي من بعيد ويقول : أنا أرافقك في قبرك... أنا سأكون معك أينما تذهب..


فنظر الملك فإذا بزوجته الأولى وهي في حالة هزيلة ضعيفة مريضة بسبب إهمال زوجها لها فندم الملك على سوء رعايته لها في حياته وقال : كان ينبغي لي أن أعتني بك أكثر من الباقين ولو عاد بي الزمان لكنت أنت أكثر من أهتم به من زوجاتي الأربعة ..... .....




في الحقيقة أحبائي الكرام كلنا لدينا 4 زوجات


الرابعة الجسد : مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا فستتركنا الأجساد فورا عند الموت


الثالثة الأموال والممتلكات : عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين


الثانية الأهل والأصدقاء : مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالنا للقبور عند موتنا


الأولى العمل الصالح : ننشغل عن تغذيته والاعتناء به على حساب شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا مع أن اعمالنا هي الوحيدة التي ستكون معنا في قبورنا .... ..... ..... يا ترى إذا تمثل عملك لك اليوم على هيئة إنسان ... كيف سيكون شكله وهيئته ؟؟؟...هزيل ضعيف مهمل ؟ أم قوي مدرب معتنى به ؟


وأخيراً


أرجو منكم ألا تنسونا من صالح دعائكم


اللهم لا تذرني فردا وانت خير الوارثين








التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 12-07-2009, 01:03 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مراقب عام ومصمم وفوتغرافي المنتدى

الصورة الرمزية الغامض

إحصائية العضو






 

الغامض غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : سيف قطعان المنتدى : منتديات القصص والروايات
افتراضي

جزاك الله خير اخوي سيف قطعان

بالفعل تبثى الاولى هي المعدن الذي لا يصداء ابدا







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
إضافة رد

   
 
مواقع النشر (المفضلة)
 
   


   
 
 
 
   

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



مواقع صديقه


الساعة الآن 11:05 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
حقوق الطبع محفوظه لمنتديات بالحارث سيف نجران